يقع الكبد الذي يعد أحد أعضاء الجهاز الهضمي في الإنسان أسفل الحجاب الحاجز عند الربع العلوي الأيمن من البطن؛ والحقيقة أنه يقوم بالعديد من المهام مثل هضم الطعام وتصفية السموم من الجسم وتوليف البروتينات بجانب إنتاج المواد الكيميائية الحيوية اللازمة للهضم والنمو، ولذلك علينا دومًا أن نحافظ على صحته حتى يقوم بمهامه على الوجه الأمثل، ولكن هناك بعض الأطعمة التي قد يؤدي تناولها إلى عرقلة عمل الكبد، في هذا المقال سنتعرف معًا على قائمة بأكثر الأطعمة المضرة بصحة الكبد ويجب الابتعاد عنهh فورًا أو التقيل منها قدر الإمكان:

السكر الأبيض 

يعتبر السكر الأبيض من الكربوهيدرات البسيطة التي تتألف من سكريات أحادية كما يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، وفور تناوله يتم امتصاصه بسرعة في مجرى الدم وهو ما قد يحدث تغيير مفاجئ في مستويات سكر الدم ويزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني، وعلى الجانب الآخر يسبب الإفراط في استهلاك السكريات إلى تراكم الدهون الزائدة في الكبد مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الكبد.

الإفراط في تناول اللحوم الحمراء 

تحتوي اللحوم الحمراء على الكثير من الفوائد حيث أنها تعالج الأنيميا وفقر الدم كما تعد مصدرًا هامًا للبروتين، ومع ذلك فإن الإفراط في تناولها يضعف قدرة الكبد على تنظيم السكر، كما تؤدي إلى إرهاق الكبد وإصابته بالغيبوبة الكبدية وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تراكم نسبة سموم كبيرة في الكبد.

البطاطس المقلية 

البطاطس المقلية من أشهر الوجبات التي يقع في غرامها الكبار والصغار؛ حيث لا يمكننا الاستغناء عنها ونحرص دومًا على تناولها مع الكاتشب، ولكن الحقيقة هي أن الإفراط في تناول البطاطس المقلية له أضرار عدة؛ فهي تحتوي على نسبة عالية جدًّا من الكوليسترول بسبب الزيت بجانب الدهون المشبعة والكربوهيدرات، ولأن الكربوهيدرات النشوية تتحول إلى سكر في الدم فإن الأمر يؤثر على صحة الكبد حيث تحدث الكثير من التغييرات في أنزيماته.

اللحوم المصنعة 

تحتوي اللحوم المصنعة على نترات الصوديوم التي تدمر صحة الكبد، وذلك لأنها تتحول إلى نيتريت وهي مواد مؤكسدة تؤثر على صحة الكبد على المدى البعيد، وعلى الجانب الآخر فإن تناول اللحوم المصنعة يؤدي أيضًا إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

الأطعمة الغنية بالملح 

حذرت الكثير من الدراسات الطبية من تناول الأطعمة الغنية بالملح؛ لأنها تغير الكثير في الكبد، مثل ارتفاع معدل موت الخلايا وانخفاض معدلات انقسامها وهو ما سيؤدي إلى تشمع الكبد؛ ويحدث حين يُستبدل نسيج الكبد الطبيعي بنسيج آخر غير وظيفي، والذي يعد تشوه خطير في البنية الداخلية للكبد.

الزبدة 

تحتوي الزبدة على نسبة عالية من الدهون المشبعة والتي غالبًا ما ترتبط بارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الكبد مما يؤدي إلى تراكم الدهون على الكبد، ولذلك يفضل التقليل من تناول الزبدة قدر الإمكان.

الشوكولاتة 

يجب توخى الحذر عند تناول الشوكولاتة بالاخص التجاري منها  لأنها تحتوي على الكثير من السكر والدهون، وهو ما يضر كثيرًا بصحة الكبد، ولهذا ولأن الاستغناء عن الشوكولاتة قد يكون صعبًا فهناك بديل وهو تناول الشوكولاتة المصنوعة من الكاكاو أو الشوكولاتة الداكنة.

المخبوزات 

تناول المخبوزات بإفراط يؤدي إلى إمداد الجسم بنسبة كبيرة من الفركتوز الذي يتحول بدوره إلى دهون في الجسم، هذه الدهون تنتقل بعضها إلى الدم والباقي منها يتراكم على شكل دهون على الكبد وهو ما يتسبب في ضرره بشكل سريع.

البيتزا 

تعد البيتزا من الأطعمة المحببة لنا جميعًا وغالبًا ما نرغب في تناولها من المطاعم السريعة؛ فهما كنا طباخين مهرة فنحن لا نستطيع إعداد البيتزا في المنزل مثل المطاعم، ومع ذلك فإن البيتزا مضرة للغاية على صحة الكبد لأنها تحتوي على الدهون المشبعة.

المكرونة 

تحتوي المكرونة على كمية كبيرة من الكربوهيدرات التي تتفكك بعد ذلك في الجسم إلى جلوكوز مما يتسبب في رفع نسبة السكر في الدم، وهو الأمر الذي يضر الكبد بشكل بالغ، جدير بالذكر أنه وبالإضافة إلى كل الأطعمة السابقة التي تضر بصحة الكبد هناك أيضًا بعض المشروبات التي تدمر الكبد مثل الكحول والمشروبات الغازية واستهلاكها بكثرة.

By news